أخبار عاجلة
الرئيسية / فوتوغرافيا / فنجان قهوة _ الحلقة الخامسة والثلاثون من حوارات فوتوغرافية، الفنان الفوتوغرافي المغربي حمو آيت ابراهيم – الحسن الكامح

فنجان قهوة _ الحلقة الخامسة والثلاثون من حوارات فوتوغرافية، الفنان الفوتوغرافي المغربي حمو آيت ابراهيم – الحسن الكامح

سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فوتوغرافي مع آلة فوتوغرافية…؟ أم أكثر من ذلك، علاقة عشق وهوس وتكوين مستمر وانفعال ورباط وثيق..؟  وكيف يرى الفوتوغرافي الفوتوغرافيا في زمن صارت الصورة الفوتوغرافية أكثر انتشارا وأكثر استعمالا…؟؟من خلال حوارات فوتوغرافية سنحاول تقريب عالم الفوتوغرافي من خلال خمسة محاور بسيطة جدا لنكتشف أسراره وخباياه لعشقه للفوتوغرافيا.

نستضيف اليوم في الحلقة الخامسة والثلاثون من حوارات فوتوغرافية، الفنان الفوتوغرافي المغربي حمو آيت ابراهيم، فنان ومؤطر فوتوغرافي، اختار الفوتوغرافيا كعشق استهواه منذ بداية التسعينيات القرن الماضي، فاختلى به سنوات وسنوات حاول تجريب المناهج الحداثية على الفوتوغرافيا، قبل أن تظهر برامج الصورة، والآلات الدقيقة ذات الجودة العالية بمميزات عدة،

الفنان الفوتوغرافي حمو آيت ابراهيم لا يتعب من تقديم الدروس النظرية والتطبيقية في الفوتوغرافيا سواء بالكليات أوو في المؤسسات الثقافية، وإن كان مقلا في الاشتغال على الفوتوغرافيا في السنوات الأخيرة لكنه يبقى من أحد أعمدة المدرسة الفوتوغرافية المغربية والعربية. وهو في طور إعداد دكتوراه حول موضوع “بلاغة الصورة في الرواية المغربية”.

 

 

ورقة عن الفنان الفوتوغرافي حمو آيت ابراهيم:

  المعارض الفتوغرافية

– المشاركة في المعرض الوطني للفن الفوتوغرافي بالقنيطرة 11-20 يوليوز 1993.

– المشاركة في معرض فوتوغرافي بمدينة سيدي قاسم 1994.

– المشاركة في معرض فوتوغرافي بالمركز التربوي الجهوي بمكناس 28 ماي 1999.

– المشاركة في معرض فوتوغرافي بتازة بين 24/02/2001 إلى 04/03/2001.

– معرض فردي برحاب الحبول حول أعمال المهرجانين الوطنيين I و II للمسرح من

29/06/2001 إلى 08/07/2001.

– معرض فردي برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة من 29/10/2001 إلى  03/11/2001.

– جمعية La palette du Mondeمعرض جماعي بالمعهد الموسيقي بمكناس مابين 13و14 أبريل 2018

–  المنتدى الوطني الأول لأدب الخيل والفروسية معرض جماعي ببلدية مكناس حمرية ما بين 13و14 أبريل 2018.

الأنشطة الجمعوية والتأطيرية

– عضو بالجمعية المغربية للفن الفوتوغرافي.

– عضو سابق بجمعية Focus  3000 بفاس

– عضو سابق بنادي الفتوغرافية والسينما بمكناس.

– منشط لورشة الفوتوغرافيا والفيديو بالثانوية المرجعية بمكناس 2001-2002.

– مسئول عن تنشيط محترف التصوير الفوتوغرافي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس منذ 2005 إلى الآن

– المشاركة في الدورة التكوينية ” تدبير المشاريع الثقافية” المنظمة برئاسة جامعة مولاي سماعيل من 5 إلى 8 يونيو 2007.

البداية الأولى مع آلة التصوير أو مع الفوتوغرافيا (أول آلة تصوير وأول صورة)

بدايتي مع التصوير الفوتوغرافي كانت منذ أمد بعيد اي في بداية التسعينات من القرن الماضي وبالذات في سنة 1991 اقتنيت آلة من نوع Pentax  وبدأت ألتقط بعض الصور للأصدقاء هنا وهناك وبعد ذلك انتقلت إلى مناظر الغروب

وهذه قد عادة بداية اي مصور فوتوغرافي

وبفضل قراءات المتواضعة في مجالات عدة استلمت منها مواضيع جديدة وحداثية اخذتها فضاء للتجريب وما كان صعبا في ذلك الوقت حيث الثقافة البصرية محدودة أصبح في متناول كل واحد الآن المهم يبقى العشق هو الأساس.

كيف تري الفوتوغرافيا؟

كيف أرى الفوتوغرافيا أو على الأصح كيف تراني الفوتوغرافيا… كلاهما ملفوظان تتخللهما الرؤية، إذ التصوير الفوتوغرافي أو التصوير الضوئي يعتمد اساسا على مفهوم الرؤية لتغدو الآلة وسيطا تقنيا يتوسط عملية التقاط اللحظة والحفاظ على زمكانيتها المشحونة بدلالات أيقونية قد تفتح عوالم جديدة للقراءات والتأويلات المتعددة، فكما يحمل الشاعر أو الروائي أو الناقد القلم ليسم جسد الورقة البيضاء بأحاسيس وعواطف منبثقتين من الآن، يحمل الفوتوغرافي آلته ليبدع نصا أيقونيا يسعى من ورائه إلى اقتسام المتعة مع الآخرين فقد يصبح الفوتوغرافي مع آلته بدنا واحدا او جسدا واحدا كما يقول المتصوفة.

ما هي طموحاتك وأمنياتك الفوتوغرافية؟

الطموحات: إذا ما مات الطموح مات، بكل بساطة، الإنسان

ونضرا لانشغالاتي العملية اليومية، فقد اضحيت أصور قليلا إلا حين يشتد الشوق للمعشوقة (الآلة الفوتوغرافية)، حيننها أتناولها برفق لنخرج معا للبحث عن الذي يأتي او لا يأتي،  وقد نحتسي فنجان قهوة معا، ونعود وقد امتلأت جوارحنا بمتعة يوم جميل.

الآن ومن حوالي خمس عشرة سنة، اؤطر محترفا للتصوير الفوتوغرافي بإحدى الكليات بمكناس، وأحاول جادا في تشجيع الطلبة وعشاق الفوتوغرافيا للغوص في أعماق في هذه التجربة لمحاسنها الكثيرة منها:

التدقيق في تفاصيل الأمور

شدة الملاحظة

الإحساس بالإنارة

وكذا الأشكال والانوار

مؤخرا بدت ظاهرة معالجة الصور بالفوطوشوب أو غيره من برامج معالجة الصور، ما رأيك؟

هنا نعود إلى ظاهرة الأدب من جديد هل أنت شاعر بالفطرة والسليقة ام انت شاعر بالتعلم، بمعنى آخر هل تبدع نصوصا فوتوغرافية بالسليقة ام انك محتاج إلى الصنعة والتزويق والتمليق لتساعد عملك أن يرقى إلى الأسمى.

الصورة الفوتوغرافية في نظري هي حين تطأ على الزر، وتقبض على تلك اللحظة الضوئية في مكان معين بالأبعاد المنفتحة على الإنارة،  أما الزيادات فلا أرى مانعا إذا بقيت في نطاق المعقول بين قوسين.

 

 

 

عن الثقافة أنفو

الثقافة أنفو مجلة ثقافية الكترونية تعنى بشؤون الفكر و الفنون تسعى أن تكون حاضنة ابداعية حرة وهي ترحب بجميع مساهماتكم وفق الشروط التالية المواد المرسلة بغرض النشر تكون ذات بعد إبداعي ومعرفي ثقافي فني وإنساني متميز. أن تكون المواد جديدة وغير منشورة سابقا. cultureinfo10@gmail.com ترسل المواد على البريد الإلكتروني للمجلة وتكون مدققة لغوياً إن أمكن المواد المنشورة تعبر عن آراء أصحابها.