الرئيسية / اصدارات / إصدار جديد بعنوان “أكادير بالأبيض والأسود “: تقاطعات بين الصورة والقصيدةِ”للشاعر الحسَن الكامَح

إصدار جديد بعنوان “أكادير بالأبيض والأسود “: تقاطعات بين الصورة والقصيدةِ”للشاعر الحسَن الكامَح

عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، صدر للشاعر الحسَن الكامَح وجمعية ملتقى إيزوران نوكادير إصدار جديد بعنوان “أكادير بالأبيض والأسود “: تقاطعات بين الصورة والقصيدةِ”، مكون من76 صفحة من الحجم الكبير 22X22 سنتمتر بالألوان.

يندرج التقاطع الثالث، ضمن مشروع إبداعي وفني يجمع بين القصيدة الشعرية والصورة الفوتوغرافية، بعد التقاطع الأول: “صرخة يد” الصادر عن نفس المؤسسة سنة 2017 التي سميت حينا بالخطوة الأولى في التقاطعات بين الصورة والقصيدة أو حجر الأساس لهذه التجربة الفتية.

وبعده التقاطع الثاني: “أكادير… أكادير ” ضمن مشروع إبداعي وفني يجمع بين القصيدة الشعرية والصورة الفوتوغرافية، الصادر عن نفس المؤسسة سنة 2018 .

يضم التقاطع الثالث: “أكادير بالأبيض والأسود” قصيدة واحدة  وهي مجموعة من الشهادات للناجين من ويلات الزلزال الذي ضرب أكادير ليلة 29 فبراير 1960، على الساعة الحادية عشرة وواحد وأربعين دقيقة، هزتان كانت كافية لتدمير أحياء أكادير عن آخرها، وسقوط أكثر من 16000 شهيد، وتشريد آلاف من العائلات،

ويتكون التقاطع الثالث من 76 صفحة من الحجم الكبير 22X22 سنتمتر، مع صور مؤرخة لأكادير قبل الزلزال وبعد الزلزال وأثناء انبعاثها من جديد من أرشيف جمعية ملتقى إيزوران نوكادير بأكادير،

هذه الجمعية التي تشتغل بمعية متطوعين عاشقين لهذه المدينة على نفض الغبار على “الماضي المشترك” للأكاديريين، بواسطة الكشف عن أرشيف غني، مطمور في خزائن / خزانات، سواء لدى الأشخاص ( غالبا من الأوروبيين) أو لدى مؤسسات عمومية…

تدريجيا مكن هذا التنقيب على إبراز  صفحات عديدة من تاريخ المدينة، سواء في تراثها المادي أو اللامادي.

ومن تم كانت الغاية الأساسية هي : استرجاع هذا الرصيد من كينونة هذه المدينة (كاد الأرشيف أن يندثر اهمالا أو احايين كثيرة، بسبب غياب الوعي لدى مسؤولين لأهمية تلك الثروة…).،

والجمعية تتكون من الناجين من كارثة الزلزال،

 

أما الشاعر الحَسَن الكامَح فقد أصدر اثنى عشرة ديوانا شعريا اختار منذ لحظة ولادتها أن يسميها «اهتزازات شعرية” أو “تقاطعات بين الصورة والقصيدة” بدل دواوين.

  1. ” اعتناقُ ما لا يُعْتَنَقُ1992 عن دار قرطبة البيضاء

وعن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش

  1. الاهتزاز الثاني: “هذا حالُ الدُّنْيا بُنَيَّ” 2013
  2. الاهتزاز الثالث “قَبْلَ الانْصِرفِ”2014
  3. الاهتزاز الرابع  صَرْخَةُ أُمٍّ” 2014
  4. الاهتزاز الخامس  أراهُ فأراني” 2014
  5. الاهتزاز السادس: “بدويُّ الطينةِ” الجزء الأول: سيرة مكان 2015
  6.    الاهتزاز السابع: “أنْتِ القَصيدةُ” سيرة ذاتية للقصيدة 2016
  7. الاهتزاز الثامن:“للطينَةِ …. أنْ تزهر مرَّتين” سيرة ذاتية لمن كانوا هنا وهو الجزء الثاني ل «بدوي الطينة” 2017
  8. التقاطع الأول بين الصورة والقصيدة: “صرخة يد” 2017
  9. الاهتزاز التاسع: ” وصايا الجسد” سيرة ذاتية للجسد 2018
  10. التقاطع الثاني بين الصورة والقصيدة: “أكادير… أكادير” 2018
  11. الاهتزار العاشر: “صاعدا لا أرتوي” سيرة متصوف 2019

 

أكادير: 1 مارس 2020

 

 

عن الثقافة أنفو

الثقافة أنفو مجلة ثقافية الكترونية تعنى بشؤون الفكر و الفنون تسعى أن تكون حاضنة ابداعية حرة وهي ترحب بجميع مساهماتكم وفق الشروط التالية المواد المرسلة بغرض النشر تكون ذات بعد إبداعي ومعرفي ثقافي فني وإنساني متميز. أن تكون المواد جديدة وغير منشورة سابقا. cultureinfo10@gmail.com ترسل المواد على البريد الإلكتروني للمجلة وتكون مدققة لغوياً إن أمكن المواد المنشورة تعبر عن آراء أصحابها.